إرث وطني

VISUALIZING PALESTINE ومروان رشماوي

10 كانون الثاني، 2019 - 26 كانون الثاني، 2019

دار النمر للفن والثقافة تقدم "إرث وطني"، معرض Visualizing Palestine ومروان رشماوي. من وحي سلسلة خرائط شديدة التفصيل من فترة الانتداب البريطاني، يقدم التجهيز الرئيسي لقطات ثلاثية الأبعاد لمدن وبلدات فلسطين الكبرى حوالي عام ١٩٤٧، والمبنية على المسح البريطاني الأخير قبل النكبة. يتكون التجهيز من أكثر من ٣٠ قطعة ثلاثية الأبعاد تم اشتقاقها من الخرائط الأصلية والبيانات الطبوغرافية من وكالة ناسا. يقدم المعرض أيضاً مطبوعات من سلسة خرائط طبوغرافية على قياس ١:٢٠٫٠٠٠ من فترة الأربعينات، إضافة لأعمال أخرى من Visualizing Palestine بما فيها خرائط فلسطين المفتوحة، وهي منصة الكترونية لاستكشاف خرائط فلسطين السابقة والحالية.

بادر بهذا التعاون أحمد باركلي – وهو أحد شركاء Visualizing Palestine منذ مدة طويلة – معتمداً على رؤية مستمرة لبناء شراكات مع ممارسي الفن والتصميم والعاملين في الاختصاصات الثقافية. إن عنوان المعرض "إرث وطني" هو اقتباس ساخر لكلمات جون فردريك سالمون، رئيس لجنة مسح فلسطين (١٩٣٣ – ١٩٣٨) الذي كتب مرة: "يجب التعامل مع المساحة الطبوغرافية المتقنة كإرث وطني من الطراز الأول". اكتسبت هذه الكلمات معانٍ جديدة وغير مقصودة في ظل التغيرات الدرامية التي شهدتها المنطقة خلال العقود السبعة الماضية.

Visualizing Palestine

تسعى Visualizing Palestine التي أنشأت سنة ٢٠١٢ لتسخير المواد الإعلامية البصرية والقائمة على البيانات – بما فيها الرسوم المعلوماتية، والصور المتحركة، والتجارب التفاعلية – لتقدم سرداً وقائعياً وقائماً على الحقوق حول فلسطين والفلسطينيين. يضم فريق Visualizing Palestine باحثين، ومصممين، ومطورين، وقاصّين يعملون عبر غربيّ آسيا، وشمال إفريقيا، وأوروبا، وأميركا الشمالية.

تعمل Visualizing Palestine بالشراكة مع منظمات وأفراد من مختلف أوساط المجتمع المدني. استُخدمت رسوماتها المعلوماتية وعُرضت خارج شبكة الإنترنت من خلال الناشطين، والمعلمين، والعاملين في المجال الثقافي، والمؤسسات في أكثر من ٤٠٠ مدينة و٦٥ بلداً حول العالم.

حصلت أعمال Visualizing Palestine على جوائز دولية من منظمات مثل آرس الكترونيكا ودويتشه فيله، وتم نشرها بشكل موسع، منها ضمن نسخة العام ٢٠١٧ من "The Design of Dissent" من تأليف ميلتون غليزر وميركو إيليتش.

الفنان: مروان رشماوي

يستقي مروان رشماوي الإلهام في علمه من جغرافيا بيروت وتاريخها الغني ومتعدد الثقافات، متأملاً ثيمات التمدن والديموغرافيا المعاصرة، اجتماعية كانت أم سلوكية. لا ينظر الفنان للمدينة حسب المقاييس الاعتيادية للتخطيط المدني، فبدلاً عن تحديد المساحات المدنية، فإنه يستدل بالانتماءات الاجتماعية السياسية والتواريخ الإتمولوجية لكل مجتمع.

أعمال مروان رشماوي موجودة ضمن المجموعات الفنية لتيت مودرن في لندن، ومركز بومبيدو في باريس، وجوجنهايم أبو ظبي، ومؤسسة الشارقة للفنون، إضافة لغيرها من المجموعات الفنية المهمة، الخاصة والعامة. إضافة لذلك، حصل مروان رشماوي على جائزة بونافانتن للفن المعاصر لسنة ٢٠١٩.

القيّم على المعرض: أحمد باركلي

أحمد باركلي من شركاء Visualizing Palestine منذ تأسيسها سنة ٢٠١٢، وهو مهندس معماري، ومتخصص بالتواصل البصري، ومصمم منتجات. يساهم أحمد بشكل فعال في مشاريع مختلفة تتعلق بتصوير البيانات، والحكاية عن طريق الصورة، والتعلم من خلال اللعب. قام أحمد بتسيير دورات وورشات عمل مبنية على تجربته في مدن مثل بيروت، وعمّان، ولندن، وبنغالور. شارك أحمد أيضاً بتأسيس MyToyTown، وهو نظام لعب خشبي للأطفال قائم على التركيب.

برنامج عام

Subscribe to our mailing list

* indicates required